هل تغطي شركتك القوانين الجديدة بما يتعلق بأمن المعلومات GDPR؟

كيف نستطيع أن نساعدك؟

إن كنت تبحث عن حلول أعمال وخدمات محاسبة متميزة أو بحاجة إلى خدمات تسويق إلكتروني.

في 25 مايو 2018 يبدأ تطبيق قوانين جديدة لحماية البيانات أو ما يسمى بالانكليزية “General Data protection Regulation GDPR” فهل أنت مستعد للامتثال لها؟

لم تعد عملية تسجيل المعلومات الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعية مثل FaceBook أو What’s App وغيرها من الشركات والمواقع الخدمية والتجارية عملية غير منظمة قانونيًا، فقد بدأت الدول والتكتلات الاقتصادية في العالم والاتحاد الأوروبي بفرض شروط قانونية لحماية المعلومات الشخصية لمواطنيها وللمقيمين على أراضيها وذلك لضمان حماية المعلومات الشخصية لهم وفقا لقوانين حماية الخصوصية المعمول بها في الاتحاد الأوربي وغيرها من دول العالم.

اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) ، التي تدخل حيز التنفيذ في 25 مايو 2018 هدفها إنشاء قواعد ثابتة لحماية البيانات في جميع أنحاء أوروبا.

من الجدير بالذكر أن هذه اللائحة من القوانين التي تهدف لحماية البيانات الشخصية ستطبق على جميع الشركات التي تقوم بجمع أو معالجة بيانات شخصية عن الأفراد المقيمين في الاتحاد الأوروبي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بغض النظر عن مكان إنشاء الشركة أو مكان تسجيلها، وسواء كانت هذه الشركات اوربية او غير أوروبية لأن الوصول الى بيانات الاشخاص لا يمكن الحد منه بالمكان الجغرافي لأن معظم البيانات يتم إدخالها وجمعها في مواقع الشركات عبر الانترنت.

ما هي الالتزامات المطلوبة

يتحتم على هذه الشركات على سبيل المثال الإفصاح عن التالي:

  • تحديد وتعريف البيانات التي تملكها عن الأفراد.
  • الإفصاح عن كيفية تعامل الشركة مع هذه البيانات وطريقة إدارتها.
  • ذكر من يقوم بالاطلاع عليها ومتى ولماذا.
  • شرح طريقة التخزين.
  • طريقة الاتلاف او الالغاء.

صحيح أن العديد من هذه المبادئ تعتمد على قواعد حماية البيانات الحالية المعمول بها في الاتحاد الأوروبي ، إلا أن لهذه اللائحة تطبيقات أوسع وأشمل وتعتمد معايير أكثر صرامة و أكثر إلزامية وتفرض غرامات كبيرة على المخالفين لها قد تصل إلى 4% من الإيرادات السنوية العالمية للشركات لبعض الانتهاكات القانونية. على سبيل المثال اللائحة الجديدة تتطلب مستوى أعلى من الموافقة على استخدام بعض أنواع البيانات كما أنها توسع حقوق الأفراد في الوصول إلى بياناتهم ونقلها الى أماكن اخرى أو طلب إتلافها متى شاؤوا.

نحن نعتقد أن أحد أهم أسباب ظهور هذه اللائحة القانونية الفضائح الكثيرة التي ظهرت مؤخراً والتي طالت شركات عالمية كبرى متورطة بعمليات بيع لمعلومات وبيانات شخصية لجهات عديدة لتحقيق غايات متعددة منها ما هو تجاري ومنها ما هو سياسي.

نحن فى Next Gates AB نساعدك على وضع المعايير القانونية الصحيحة التي تضمن لك ان تكون شركتك أو موقعك الالكتروني ممتثلاً بشكل صحيح لهذه اللائحة من قوانين حماية المعلومات الشخصية التي ستطبق في 25 مايو الجاري والقوانين الأوربية خاصة والقوانين الدولية المتعلقة بهذا الشأن عامة.

اترك تعليقاً